There are no translations available.

 «الإسكندرية» .... ٤٥ مليون جنيه لتطوير المالح الكبير والصغير

رغم امتداد نهر النيل وقنواته الملاحية من شمال مصر إلي جنوبها وانخفاض تكلفة نقل البضائع بنسبة حوالي 40% بالمقارنة بالنقل البري يظل حجم البضائع المنقولة نهريًا حتي الآن لا يتجاوز 1%  ومع  ارتفاع أسعار الوقود في الأسواق العالمية تسعي الحكومة لتعظيم دور النقل النهري في نقل البضائع وربطه بالموانئ البحرية، عبر البارجات النهرية، بما يساهم في التخفيف عن الطرق والحد من الزحام.
وبحثا عن زيادة نسبة البضائع المنقولة نهريا إلي 10% يواصل ميناء الإسكندرية الذي يرتبط بنهر النيل عبر مجري ملاحي هو ترعة النوبارية المتفرعة من الرياح البحيري، تنفيذ مشروعات التطوير.
وقد انتهي ميناء الإسكندرية  مؤخرا من أكبر عملية تطوير لهاويس المالح  "الكبير والصغير"‬ بتكلفة  45 مليونا لتفعيل دور النقل النهري في الشبكة اللوجيستية المتكاملة.
وساهمت أعمال التطوير في نقل أكثر من 1000 طن بضائع وسلع يومياً عبر الهاويس بدلاً من 100 طن في السابق، فضلا عن تقليل  مدة مرور الوحدة النهرية عبر الهاويس لتصبح من 10 إلي 15 دقيقة بدلاً من 45 دقيقة قبل أعمال التطوير.
ومن جانبه، قال اللواء‪‪ ‬‬بحري/ مدحت عطية - رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لميناء الإسكندرية، إن هاويس المالح يشمل "‬هاويس صغيرا" بطول 55 مترا وعرض 16 مترا، وآخر كبير بطول 116 مترا وعرض 16 مترا، منوهاً إلي أن الميناء يقوم بنقل السلع والحاويات والبضائع من خلال الشاحنات وقطارات السكة الحديد والبارجات النهرية فيما يعرف بالنقل متعدد الوسائط..
ولفت "‬عطية" إلي أن أعمال تطوير الهاويس تضمنت الأعمال الكهربائية مثل تشغيل النظام الصوتي والضوئي والتحكم لمعدات الهاويس والإشارات الضوئية ونظام الإنذار الآلي للحريق وقياس منسوب المياه بالهاويس، فضلا عن أعمال التطوير الميكانيكية والمدنية للبوابات والمجري المائي.
وأضاف أن أعمال تطوير الهاويس تعد جزءا من مخطط الشبكة اللوجيستية والبنية الأساسية للنقل النهري بما يحقق تكلفة أقل لنقل البضائع وتقليل المدة الزمنية الخاصة بنقلها بما يعود في نهاية المطاف علي دعم الاقتصاد المصري.
وأشار »‬عطية» في تصريحات لـ "الأخبار" إلي أن ميناء الإسكندرية هو أول ميناء في مصر يقوم بنقل الحاويات عن طريق‪‪ ‬‬النقل‪‪ ‬‬النهري‪‪ ‬‬بدءا من شهر سبتمبر 2016 عبر الهاويس المالح.
وكشف رئيس هيئة ميناء الإسكندرية، عن قيام الهيئة بدراسة تعديل آليات عمل وتشغيل كوبري "‬هاويس المالح" بشكل يسمح للبارجات النهرية بتحميل "‬رصتين" من الحاويات بدلًا من "‬رصة واحدة" بما يساهم في تعظيم الجدوى الإقتصادية لعملية النقل النهري، ويسمح بزيادة الحاويات المنقولة.
ووفقا لمستند حصلت عليه "‬الأخبار" حقق ميناء الإسكندرية زيادة مطردة في حجم البضائع المنقولة عبر البارجات النهرية خلال الشهور الأربعة الأخيرة بدءا من يناير وحتي أبريل الماضي.
ففي شهر يناير نقل 992 صندلا وبارجة نهرية 255 ألفا و238 طن بضائع وسلع تشمل فحما وقمحا وذرة وسيلاج وطفلة وحاويات، أما فبراير فقام 1450 صندلا بنقل 350 ألفا و219 طنا، ليشهد شهر أبريل الماضي أكبر نسبة بضائع تنقل نهريا عبر 1402 صندل وبارجة نهرية وتقدر بـ 402 ألف و886 طنا.    جريدة الأخبار    5-7-2018