ورشة عمل

تحت رعايه معالي الأستاذ الدكتور/هشام عرفات وزير النقل، أقيمت اليوم الخميس الموافق 12 يوليو 2018 بمقر وزاره النقل ورشه العمل الأولي في "الاتجاهات الحديثة في اللوجيستيات" والتي تعد في إطار مبادرة البنيه الفوقيه للوجستيات المتوسطيه (Logismed Soft) التي يتبناها بنك الاستثمار الأوروبي. افتتح الورشه ا. د/ محمد علي ابراهيم، مستشار الوزير لشؤون النقل واللوجيستيات والمنسق الوطني للمبادرة، بحضور السيد/ بيير بوشيد، المنسق الإقليمي للمشروعات ببنك الأستثمار الأوروبى.
قام السيد/خافيير لووك، مدير مشروع لوجيسميد بعرض موضوعات متعلقه بمؤشرات الأداء اللوجيستية، تجربة ميناء برشلونه في تطبيق أفضل الممارسات اللوجيستية، لوجيستيات صديقة البيئه. كما قام السيد/ مارك لوبريتش، مدير اتحاد مرحلي البضائع في بلجيكا، بعرض موضوعات متعلقة بتبيقات وحدات الأعمال الذكيه، الطابعات ثلاثية الأبعاد، نقل البضائع الإلكتروني، الاستدامة في اللوجيستيات، المنصات الذكيه، أساليب التتبع وتعقب وسائل النقل والبضائع، استخدام الإنسان الآلي واستخدام الطائرات بدون طيار لنقل الشحنات في الانشطة اللوجيستية، تطبيقات النقل الاسرع من الصوت "Hyperloop"، انترنت الأشياء "Internet of Things". كما استعرض دور مقدمي الخدمات اللوجيستية داخل المنظومة اللوجيستية.

كما شارك وحضر العديد من الساده المسؤولين والخبراء من وزاره النقل وقطاع النقل البحري، هيئات موانئ بورسعيد، دمياط والإسكندرية. كما شارك العديد من قيادات النقل واللوجيستيات من القطاعين العام والخاص.

الجدير بالذكر أنه سوف تعقد الندوة الثانيه عن المنصات اللوجيستيه يوم الثلاثاء 2 أكتوبر 2018 بمقر الوزاره وذلك لنشر الوعي اللوجيستي وإبراز اهميه اللوجيستيات لكافه الأنشطة. 12-7-2018