إختتمت الهيئة العامة لميناء الإسكندرية عام 2020 بتحقيق معدلات قياسية في شهر ديسمبر على كافة الأصعدة التشغيلية.

الرئيسية الأخبار المحلية&أخبار الميناء

إختتمت الهيئة العامة لميناء الإسكندرية عام 2020 بتحقيق معدلات قياسية في شهر ديسمبر على كافة الأصعدة التشغيلية.

إذ أنه وعلى الرغم مما سببته جائحة كورونا في عام 2020 من آثار سلبية على حركة التجارة البحرية العالمية ، إلا أن هيئة ميناء الإسكندرية قد حققت مؤشرات إيجابية غير مسبوقة في شهر ديسمبر حيث بلغت نسبة الزيادة في تداول البضائع المحواه 22.5% عن ذات الشهر من عام 2019 كما حققت نسبة زيادة قدرها 13.86% في تداول البضائع الغير محواه ، ليكون إجمالي الزيادة في حركة التداول لكافة أنواع البضائع 16.33% . وفي ذات السياق فإنه تجدر الإشارة إلى أن نسبة ما تداولته الهيئة العامة لميناء الإسكندرية وحدها في هذا الشهر يمثل 63% من إجمالي ما تداولته الموانئ المصرية بشكل عام. هذا ؛ وقد وجه السيد الربان / طارق شاهين ـ رئيس مجلس الإدارة ـ جميع العاملين بالهيئة نحو بذل المزيد من الجهد للحفاظ على ذلك المستوى وتدعيمه وإثراءه سعيا نحو تحقيق معدلات تداول في عام 2021 تليق بالمكانة التاريخية لميناء الإسكندرية ودورها المحوري بين موانئ البحر المتوسط. 1/2/2021

ar